Sunday, February 17, 2008

Thanks


مدينة جميلة


وصحبة حلوة


وفرصة للتأمل


ده اللى انا كنت محتاجه في الوقت ده، وعشان كده فكرت نطلع اسكندرية في الشتا ولو ليومين بس زى ما عملنا، والحمد لله بالنسبة لى كانت رحلة "مفيدة" فعلاً، طبعاً ياريت ماحدش يخنق ويقول كانت مفيدة في إيه لأنه حيبقى سؤال عامل زى "ماهى الدروس المستفادة من هذا الفصل؟" اللى كانوا بيحطهولنا ورا كل فصل نخلصه في كتاب القراءة أوقصة العربى، بس المهم انى راجع منها وانا مستريح وحاسس ان انا أحمد بدوى اللى اعرفه. شكراً ليكى يا اسكندرية، وشكراًَ للعمرين زقزوق وفراس، وشكراً للشقة اللى أجرناها وكان فيها اوضة مقفولة والراجل قال افتحوا كل الإوض إلا دى، شكراً للقطة المسحورة اللى قابلتنى وزى ما ظهرت فجأة اختفت من قدامى فجأة... بس لسه فى خيالى قطة مسحورة، حتى لو ماكانتش كده.

-----------------------------------------------------------------

ع الهامش: حاقول نكتة، هى مابتضحكش، بس انا باحبها جداً، ومؤمن بيها جداً، مرة واحد راح لدكتور وقاله يا دكتور أنا عايز أعيش 100 سنة، الدكتور قاله بسيطة، انت بتسهر كتير؟، الراجل رد وقاله أبداً انا بانام كل ليلة بعد العشا، الدكتور قاله طيب بتقعد ترغى مع اصحابك، قاله أبداً كلامى معاهم كلمة ورد غطاها، قاله طيب بتشرب سجاير، قاله أبداً ولا باطيق ريحتها، قاله طيب بتتعاطى خمور او مخدرات، قاله عمرى ما لمستهم دول حتى حرام، قاله طيب بتعط مع نسوان، قاله أبداً ده انا حتى مراتى مش باقربلها غير فى حدود، فالدكتور قاله أمال عايز تعيش 100 سنة تعمل فيهم إيه؟...

أحمد بدوى

9 comments:

مي كامل said...

ولو ان البوست مش محتاج تعليق
بس حبيت اقول
good for you :)
happy for you :)
بس خلاص

Ahmed Elkas said...

اولا حمد لله على السلامة .. ومش على رجوعك من اسكندرية لكن على رجوعك لنفسك
ثانيا : لو انت فعلا كنت محتاج تروح اسكندرية عشن تعمل اللى انت مقتنع بيه انا مستعد اشتريلك شقة هناك
ثالثا: هو انت ليه كل حتة تروحها مليانة اوض مقفولة يعنى برضه لما قضينا يومين فى المنوفية كان فى اوضة مقفولة وماقربنالهاش
رابعا : النكتة جابتنى الارض من الضحك

فرفوشة said...

وتتريق على نكتي وكنت كابسني اربع سنين كل م اقول نكتة تقولي ايه الرخامة ديه

طب ايه الرخامة ديه ايه الرخامة ديه ايه الرخامة ديه


ايه يابني صور اسكندرية مالها كئيبة كده مش عارفة ليه حاسة ان الصور بتعكس مود الأشخاص اللي فييها وشكلك فيها مكتئب اوي معرفش ليه مع انك على طول بتضحك يعني زي حالاتي

بس انت بتضحك ضحكة متنرفزة

انتوا خليتوه البحر مكتئب كده ازاي


كل اسكندرية وانت بخير

maRo said...

حمدالله عالسلامة يا أحمد
أول صورة بتاعة السما حلوة أوى

JuSt_hUmAn said...

رغم تخوّفي بعض الشيء إن جو اسكندرية يكأبني إلا إن اليومين كانوا هايلين فعلاً.
و موضوع الأوضة المقفولة دا كل ما أفتكره أضحك قوي..و طبعاً أنت عارف بضحك ليه:p
بالمرة صحيح..الصور ليه مكتوب عليها 1/1/2005..بتزوّر التواريخ ولّا ايه:d
فعلاً سعدت بالسفرية دي جداً..و شكراً ليك أنت و زقزوق على الوقت الظريف دا
(f)

Amr Fahmy said...

أيوة فعلا، إزاي كأبنا البحر؟ بس السؤال الأبرز إزاي التدوينة عندي وعند أمادو بنقول فيها إننا فرحانين وتيجي ناس بردو تشوفها كئيبة؟
شكرا لكل اللي فرحان لنا

بيقولوا سايكو said...

يا بختكوا جدا

Cheb Amadou said...

مى:
ربنا يخليكى يا افندم، عقبالك
:-D

أحمد الكاس:
الله يسلمك، ومستنى الشقة بس ياريت تبقى اربع اوض وصالة وبتطل ع البحر، وموضوع الاوض المقفولة ده بقى فيه سر خفى حخينكشف فى الجزء التانى من الفيلم
هههههههههههههههههههههههه

فرفوشة:
رغم انى قايل انها نكتة رخمة بس الغريب انها عجبت كذا حد، ولذيذ موضوع الضحكة المتنرفزة ده.

مارو:
الله يسلمك، وبالنسبة للصورة فمقارنة بصورة واحدة من اللى عندك تخلينى اقول انها لعب عيال بكاميرا ديجيتال، فتعليقك عليها شرف ليا.

فراس:
مابزورش فى التاريخ هى الكاميرا اللى عندها حنين للماضى وتحديدا تاريخ تصنيعها.

عمرو:
دوس فرامل شوية يا عم.

آيات:
بلاش نق بقى، ثم يا بختنا ازاى وفى اوض مقفولة ما بتتفتحش وقطط مسحورة بتختفى.
:-D

شيماء الجمال said...

ههههههههههههههههههههههههههه
النكتة ضحكتني مووت