Monday, January 07, 2008

New Look

أنظر... أنظر جيداً... أعد النظر...
نعم، أنت لست بمخطئ... أنا عملت نيولوك للبلوج بتاعى...
هي الخطوة دى كنت عايز اعملها من ييجى سنة مثلاً، وبالذات انى كنت باتحسر كل ما اخش على البلوجات التانية وألاقى الناس بتعمل لينكات وتحط أغانى وفيديوهات، وأنا زى الحمار ولا عارف بيعملوا ده ازاى، ع العموم انا لسه برضه زى الحمار في الموضوع ده ماحصلش فرق، انما النيولوك اتعمل بفضل الأستاذة مى كامل، هي تولت الموضوع بصراحة من الألف للياء، وكمان طبقت المثل الصينى الشهير بتاع ماتدينيش كل يوم سمكة انما علمنى ازاى اصطاد، فعلمتنى ازاى اعمل لينكات للناس عندى وازاى ممكن اغير شكل البلوج (كنت غيرته بس الشكل الجديد ماعجبنيش فرجعت للقديم)... وهكذا، شكراً يا أستاذة مى، وعلى وعد للسادة القراء (صحابى اللى بيخشوا يعنى) انهم يجدوا ما يسرهم في البلوج قريباً.

---------------------------------------------------------------------------------------------

ع الهامش: النهاردة ركبت المترو كالمعتاد، كنت من يوم الخميس اللى فات ماركبتوش، يعنى انقطعت عنه تلات ايام بس، لأفاجئ عند رجوعى بحاجة عليا النعمة من نعمة ربى مانا فاهمها، عربيتين السيدات اتنقلوا من الأول للنص، طيب ليه؟، الأسخف إن العربيتين اللى في النص همة اللى قدام سلم المترو، وده معناه ان لو حد نازل مستعجل حينط جوا العربية، سيدات بقى ولا عفاريت مش حيهمه، والأسخف من ده كمان إن على ما يبدو ماحدش لسه استوعب الهبل ده، فكانت النتيجة انى ماشفتش النهاردة عربة للسيدات، كل العربيات كان فيها رجالة وستات على بعض.. طيب برضه ليه؟ حد يقدر يفسر الهبل ده؟

أحمد بدوى

15 comments:

مي كامل said...

واضح ان بشاير 2008 بدات تهل على بلوجك
ههههههههههههه
عامة.. الف مبروك يا سيدي.. وميرسي على كلامك الحلو

نيجي بقى نتخانق.. عربية الستات فى النص عشان يا بيه لما كانو فى الاول كنا اول ناس بيتضحى بينا عند اول حادثة زي اللى حصلت قريب لما المترو دخل فى رصيف المحطة فالطبيعي اننا نبقى فى النص عشان سيادتكو تحمونا.. مش انتوا برضه فداءا للوطن؟؟؟
ههههههههههههههههههه
وبعدين يا اخي ماحنا عشنا 200 سنة بنجري من المكنة لحد العربية الاولى والتانية عشان نركب.. اجروا انتو بقى شوية وسيبونا فى النص

دانتو عالم اخر دلع بصحيح.. بجد سكتناله دخل بحماره
:P

Ahmed Elkas said...

والله انا ليا راى فى موضوع العربيا فى النص زى ماقلتلك
اولا عشان نعرف نبص على الستات من الناحيتين مش من ناحية واحدة زى الاول
ثانيا : هنعرف نتفرج عالسواق اشمعنا الستات ولا احنا ملناش نفس
وبعدين لما كانت فى السيدات فى الاول كنا احنا بنورج نرطب فى الاخر جتى لو هنستنى ناخد اللى بعده.. مابيركبش فى النص غير الموظفين والمهاجرين من الارياف والواكلين فول (اللى قدامهم بيدخلوه) والسلام عليكم ورحمة الله

فرفوشة said...

عمو اللي في التليفزيون قال ان ده
حفاظا علينا
نحن النسوة

وبعديين الاتيكييت بيقول ان لو الست طالعة السلم هو يطلع وراها عشان لما تندلق تلاقي مسند يلقفها

وهي نازلة بأه
هو اللي قدامها عشان تندلق وتلاقيه قدامها وياخدوا السلم دحرجة

بتوع المترو حلوا الإشكالية وخلونا في النص ورا وقدام


مبروووووووووك التغيير

بيقولوا سايكو said...

طبعا مبروك التغيير .. و أحسن خليك كده فى الشكل القديم للبلوج لحسن ما نعرفكش بعد كده

نيجى بقى لحكاية المترو .. أنا مابركبوش كتير بس لما باركبه لازم أعد أجرى لغاية أول عربيتين .. و مرة كنت مستعجلة فركبت فى أول عربية لقيتها فى وشى و ما خلصتش من الكلام اللى اتنطور حواليا .. مش عنكوا عربيتين بحالهم إيه اللى جباك .. و أحسن تبقى تركبى فى عربية السيدات .. صحيح الرجالة مفيش حاجة تعجبهم

Amr Fahmy said...

طب فين اللينك بتاعي؟؟؟

على فكرة حصل لي نفس الموقف في المترو النهاردة

JuSt_hUmAn said...

مبروك يا معلّم النيولوك..و عجبتني تسميّاتك للينكات البلوجات..فيها شيء من شخصيتك كدا.
..
بالنسبة لموضوع المترو فالخبر دا كان في مصراوي من كام يوم
http://www.masrawy.com/News/2007/Egypt/Politics/december/30/metro.aspx
اللّي بيخنقني في موضوع عربات السيدات دا إنك تلاقي عربيّات السيدات فاضية لدرجة إن فيه كراسي فاضية و تلاقي بنات و ستات راكبين في العربيات التانية رغم ازدحام العربيات دي:S
و المشكلة إن الموضوع لا يمكن تفسيره إنهم كانوا مستعجلين فركبوا في العربية اللّي في وش(زي موقف آيات)..لأن بتبقى أعدادهم كبيرة جداً..و في كذا عربيّة..فمش معقولة كل دول ركبوا اللّي في وشهم عشان متأخرين!
يعني ممكن بعضهم كان عشان مستعجل فعلاً..لكن مش كل دول.
عموماً أنا بكره المترو عمى و الحمد لله ما بضطرش أركبه كتير.

JuSt_hUmAn said...

الأغنية اهي يا ريّس عشان ما أنساش

http://www.4shared.com/file/34308003/f113aa7e/nitin_sawhney_-_Moonrise.html?dirPwdVerified=58befbed

عطشان said...

مبروك يا معلم على التغيير و عقبال لما تملاه سينما (f)

zoof said...

عقبال العروسة
اى كلام :D

بحب السيما said...

مبروك على الديكورات وكويس انك سبت لون البياض زى ماهو عشان احساسى بالمدونة مايبقاش غريب
اما بقى موضوع المترو فانا برضه سمعت التفسير بتاع عمرو ده من واحد صاحبى كان معايا بس ماصدقتوش اصله كان مصطبح ولكن الظاهر ان الكلام بجد ياجدعان

صحيح روحت اكتر من مرة عشان اجيب عدد يناير من جود نيوز بس مالقيتوش فى اى حد وقالوا مانزلش ولما سالت عن الميعاد قالو مالهاش ميعاد ... ايه الحكاية ؟

Ahmad Badawy said...

ده ايه ده ؟؟ هو أنا طلعت عامل مدونة جامدة كدة من غير ما آخد لبالى ؟؟

ازيك يا بدوى ... أنا بدوى

Cheb Amadou said...

لو فكرت انى اجيب اطرف عشر تعليقات جاتلى المدونة الغلبانة دى (اللى نفسى أعرف انت قايل انها جامدة على أى أساس) أكيد تعليقك يا احمد يا بدوى (غريبة قوى انى انده واحد باسمى) حيكون هو أطرفهم. المشكلة ان اسم أحمد بدوى مش مميز أبداً وماعرفش حد اسمه كده غير وزير سابق كان وزير داخلية ولا دفاع، حد من الناس اللى ليها لبس رسمى دى، ومسميين نفق عندنا فى شبرا على اسمه، بس دى اول مرة اقابل حد حى (حتى لو مايزال كائن الكترونى بالنسبة لى) اسمه زى اسمى.
شكراً على مرورك ونورت المدونة، ويارب تنورها تانى.

Cheb Amadou said...

بقالى فترة كل ما اخش ع البلوج مايجيليش نفس ارد ع التعليقات، بصراحة ماعرفش ليه بس عموماً بم انى رديت على أحمد بدوى فارد ع الباقيين بقى:

بالنسبة لموضوع المترو:
من الواضح ان كل من شرفونى بالتعليق فاهمين وجهة نظرى فى موضوع المترو غلط خالص، أنا مش باقول انهم كده مديين الستات حق زيادة عن حقهم، انما انا اقصد العكس تماماً، دول نقصوا من حقهم، لأن بقى أمر بديهى بل وفطرى عند الراجل اللى بيركب ان اول عربيتين دول للستات فهو مالوش دعوة بيهم وبالتالى بيركب اى عربية تانية، لكن التغيير ده واللى الناس عموما مش حتتنبهله غير بعد مدة طويلة أكيد حيبقى ضحاياه الحقيقيين همة الستات اللى الرجالة حيركبوا فى عربياتهم من غير ما ياخدوا بالهم من التغيير، مع العلم ان فى ستات لسه اصلا ماخدوش بالهم من التغيير، وبالتالى ففرص المعاكسات والتحرش بقت اكبر بكتير من الأول، سواء بالستات اللى بيركبوا فى اول عربيتين وهمة مش عارفين انهم مابقوش بتوعهم او الرجالة اللى بيركبوا عربية السيدات وهمة مش عارفين او عارفين وبيستعبطوا انهم بقوا عربيات للسيدات فقط... هل فهمتن يا مى وسالى وآيات؟

Cheb Amadou said...

مى:
الله يبارك فيكى يا افندم، والعفو ده انتى تستاهلى اكتر من كده. ثم ده كله فضلة خيرك يعنى.
:-D

أحمد الكاس:
ولو انى مش طايقك اليومين دول، بس عموماً، انا فعلا نفسى مرة اشوف السواق بتاع المترو ده بيسوق ازاى، اهى فرصة الواحد يعرف برضه.

سالى:
عمو اللى فى التليفزيون؟؟؟؟، انتى كنتى بتكتبى التعليق وانتى بتتفرجى على سبيس توون أكيد، انا لما باتفرج عليها باتعته كده برضه.
:-D

آيات:
الله يبارك فيكى، بس هو تغيير الشكل يعنى تغيير صاحب البلوج يعنى؟

عمرو:
يعنى يا عم الحاج حاعمل لينكات ومش حاطك فيهم؟؟، ده انت اللى بتلمع فيهم.
;-D

فراس:
الله يبارك فيك يا ريس، وألف مليون شكر ع الأغنية التحفة اللى كان بقالى سنين بادور عليها. (نصيحة للى بيقرا ينزلها لأنها جامدة فعلاً، ومن أحلى ما غنى الشاب مامى).

اوسو:
الله يبارك فيك، وقول عقبال املاه اى حاجة سينما بقى ولا عصير قصب، المهم الاقى وقت املاه بس.

زوف:
مش عارف ليه اول ما قريت تعليقك افتكرت النكتة بتاعة المحشش اللى راح يخطب واحدة فأهلها قالوله عليك الشقة، فقالهم ماشى وانتم عليكم الحشيش والمزز.

بشرى:
لون البياض؟؟؟؟ انت بتشتغل نقاش اليومين دول؟، عامة المجلة فعلا مالهاش ميعاد ثابت فى الشهر، بس الطريف ان يوم ما كتبت التعليق كانت المجلة نزلت فعلا من يومين، نصيحتى ليك يا تغير بتاع الجرايد يا تغير الصنف.

Talal Mohamed said...

برافو